تحديث Ios 18: ابل تؤكد دعم نظامها لأهم ميزة في

تحديث Ios 18: ابل تؤكد دعم نظامها لأهم ميزة في
(اخر تعديل 2024-06-13 18:15:28 )
بواسطة

أكدت أبل أن نظام iOS 18 القادم، الذي سيتم إطلاقه في الخريف، سيدعم بروتوكول خدمات الاتصالات الغنية (RCS)، مما يحسن التواصل بين أجهزة آيفون وأجهزة أندرويد. الميزات الجديدة تشمل الصور ومقاطع الفيديو عالية الدقة، الرسائل الصوتية، ومؤشرات الكتابة في الوقت الحقيقي. بفضل دعم أبل لنظام RCS، قد نشهد تغييرات وتحديثات مستقبلية. كانت جوجل أساسية في شعبية RCS.

أبل تدخل سباق RCS: وداعاً لـSMS، أهلاً بـRCS!

أعلنت أبل أن نظام iOS 18 القادم سيدعم بروتوكول خدمات الاتصال الغنية (RCS)، مما يمثل تغييرًا كبيرًا في كيفية تواصل أجهزة آيفون مع أجهزة أندرويد. وداعًا للبروتوكولات القديمة SMS وMMS! المعيار الجديد سيحسن تجربة الرسائل بين المنصات، مقدمًا ميزات مثل الصور والفيديوهات عالية الدقة، الرسائل الصوتية، ومؤشرات الكتابة في الوقت الحقيقي.

تأثير RCS على iMessage

بينما سيظل iMessage هو الطريقة الأساسية للتواصل بين أجهزة آيفون، سيصبح RCS البروتوكول الأساسي للتواصل بين أجهزة أندرويد وآيفون. هذا يعني أنه عندما يرسل مستخدم آيفون رسالة إلى مستخدم أندرويد، لن ترسل عبر SMS، الذي قد ينتج عنه جودة أقل ورسائل مقطوعة. بدلاً من ذلك، سيقدم RCS تجربة رسائل متقدمة وسلسة.

فوائد RCS ورسائل 5G

RCS

تم تصميم RCS لتحديث بروتوكولات SMS وMMS التقليدية، مقدماً مجموعة من الميزات التي تحسن تجربة الرسائل:

  • الصور والفيديوهات عالية الدقة: يتيح RCS إرسال واستلام محتويات متعددة الوسائط عالية الجودة، مما يلغي الحاجة إلى MMS وقيوده.
  • الرسائل الصوتية: يمكن للمستخدمين الآن إرسال رسائل صوتية، مما يكون مفيدًا للتحديثات السريعة بالصوت أو لأولئك الذين يفضلون التواصل الصوتي على النصوص.
  • مؤشرات الكتابة في الوقت الحقيقي: يوفر RCS مؤشرات الكتابة في الوقت الحقيقي، مما يسمح للمستخدمين بمعرفة متى يكون المرسل إليه في عملية الكتابة، مما يحسن تدفق المحادثة بشكل عام.
  • إيصالات القراءة: يمكن للمستخدمين الآن تتبع متى تم قراءة رسائلهم، مما يوفر تجربة تفاعلية أكثر.
  • تحسين المحادثات الجماعية: يسمح RCS بأداء أفضل في المحادثات الجماعية، مما يتيح تواصلًا أكثر كفاءة وسلاسة بين عدة مستخدمين.

رسائل 5G

أحد الفوائد الرئيسية لرسائل 5G هو القدرة على تحقيق تجربة تجارية مستمرة وكاملة، حيث يمكن للمستخدمين البحث عن المنتجات، التفاعل مع الشركات، مشاركة المحتويات وحتى إجراء المدفوعات مباشرة من نافذة الرسائل. هذا المستوى من التكامل والتفاعلية يمثل تقدمًا كبيرًا للشركات التي تسعى لتحسين تواصلها وتفاعلها مع العملاء.

القلق حول لون فقاعات الدردشة

أصبح لون فقاعات الدردشة مصدر قلق لبعض المستخدمين في الولايات المتحدة، حيث يعتبر iMessage منصة رسائل شعبية. على أجهزة أبل، تشير فقاعات الدردشة الزرقاء إلى أن الطرفين يستخدمان أجهزة أبل ويمكنهما الاستفادة من الميزات المتقدمة التي يوفرها iMessage. في المقابل، تشير فقاعات الدردشة الخضراء إلى أن الطرف الآخر يستخدم جهازًا غير تابع لأبل، غالبًا هاتف أندرويد. هذا يعني أن المستخدمين لا يمكنهم استخدام مجموعة كاملة من ميزات iMessage عند التواصل مع شخص يستخدم جهاز أندرويد.

خلاصة الأمر:

قرار أبل بدعم RCS يمثل خطوة هامة في تطوير الرسائل بين المنصات المختلفة. سيساهم المعيار الجديد في تحسين تجربة الرسائل لمستخدمي آيفون وأندرويد، مما يقدم ميزات متقدمة وتجربة تواصل أكثر سلاسة.

برأيكم، ما هي أفضل ميزة جاء بها هذا التحديث من ابل؟

المصدر