أسرار نجاح التداول عبر تطبيقات الهاتف المحمول

أسرار نجاح التداول عبر تطبيقات الهاتف المحمول

العثور على أفضل تطبيق تداول ليس شرطًا أن يكون سببًا في نجاح استثمارك على الأصول المالية المختلفة في البورصة، فكيفما للتطبيق تأثيره الجيد على استثمارك تلعب استراتيجية التداول التي تتبعها وتلتزم بها دورًا هامًا في نجاح تداولك من عدمه.

صحيح أن تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بالتداول سهلت الكثير من الأمور على المتداولين، ومكنتهم من الوصول إلى الأسواق في أي وقت وأي مكان، ولكن تبقى القرارات الاستثمارية التي سيتخذها المستثمرين على متن هذه التطبيقات هي الفيصل الأساسي في تحديد مستقبل استثمارهم ووضعه. في التقرير التالي سنشارك معكم بعض النصائح والأسرار التي قد تساعدك في نجاح التداول عبر تطبيقات الهاتف المحمول، فأكمل القراءة من فضلك.

انتقي تطبيق التداول بعناية

قبل أن نشاركم أسرار نجاح التداول عبر تطبيقات الهاتف المحمول يجب أن ننوه إلى ضرورة الحرص على اختيار تطبيق موثوق, على سبيل المثال، لو كنت من المستثمرين في السعودية يجب اختيار واحد من أفضل منصات تداول الأسهم السعودية التابع لشركة وساطة مالية مرخصة من قبل الهيئات الرقابية المعروفة على نطاق عالمي، فبالرغم من وجود العديد من تطبيقات الهاتف المحمول المتاحة للاشتراك معها، وتقدم لك فرصة الاتصال بسوق التداول العالمي من خلال شاشتك الإلكترونية، إلا أن الاختيار العشوائي للتطبيق قد يوقعك في براثن التطبيقات التابعة لشركات تداول نصابة، لذا احرص جيدًا على مراجعة التفاصيل الخاصة بتطبيق التداول الذي ستقوم بالاشتراك معه، ومراجعة ردود الأفعال المتعلقة به للتأكد من مدى مصداقيته أو لا قبل الاشتراك فيه.

أيضًا حاول التأكد من أن تطبيق التداول الذي ستختاره سهل الاستخدام من حيث الواجهة الرسومية التي يوفرها، ويمكنك التأكد من ذلك عن طريق الفترة التجريبية التي يوفرها التطبيق والتي من خلالها ستتمكن من الإطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة به، وآلية التعامل معه، وتحديد هل هي مناسبة لك أم لا؟

إذا تأكد من جودة تطبيق الهاتف المحمول نأتي للمرحلة الثانية المتعلقة بالاستراتيجيات التي سترسم لك مستقبل ناجح في عالم التداول.

أسرار نجاح التداول عبر تطبيقات الهاتف المحمول

فهم السوق

للنجاح في عالم تداول الأصول المالية داخل البورصة يجب أن تكون على دراية كافية بأساسيات السوق والتفاصيل المتعلقة به، مثل المصطلحات التي يتم تتداولها بداخله، ومعناها، والمغزى من ورائها، وكذلك القواعد المتعلقة به، والمنهجيات التي يتم استخدامها فيه، والتحليل الفني والأساسي للسوق، فمثل هذه الأمور هي التي ستساعدك على إتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

بدون أن تتعرف على سوق التداول بشكل عام، وسوق الأصول المالية التي ستتداول عليها ستجد نفسك تائهًا ولا تعرف من أين تبدأ؟ ومتى تتوقف؟ وإلى أين تتجه؟

لتعلم عن سوق التداول، هناك العديد من المصادر المتاحة على نطاق واسع، والتي منها الكتب العادية والإلكترونية المتاحة على الويب، وكذلك برامج الفيديو التي يشارك فيها محترفين هذا المجال الكثير من التفاصيل المتعلقة به، وهناك أيضًا الندوات والاجتماعات، وقنوات التليجرام والمكاتب التعليمية الموجودة على منصات التداول. فالتعلم عن هذا السوق سهلًا جدًا بسبب كثافة المصادر المتاحة عنه، والمتواجدة بشكل مجاني ومدفوع، وبمختلف الطرق التي تناسب الجميع.

اختيار منصة تداول مرخصة

عند البدء بالتداول، يجب دوماً التأكد من تراخيص منصة التداول، سواء كنت تريد التداول في السوق المحلي أو السوق العالمي، على سبيل المثال وليس الحصر، عند التداول في السوق المحلي السعودي يمكن البحث عن منصة التداول سهم التي توفر خيار التداول في أسواق المال السعودية والأجنبية من خلال تطبيقها، وهذه المنصة حاصلة على تراخيص من هيئة سوق المال السعودية CMA لتقديم الخدمات.

توفر التحليل الفني والأساسي

افضل تطبيق تداول للهواتف المحمولة هي التي توفر أدوات تحليل فني وأساسي قوية، لأنه بدون توفر مثل هذه الأدوات ستجد نفسك عاجزًا عن قراءة السوق وفهمهه، فأدوات التحليل موجودة لمساعدتك في تحليل الرسوم البيانية الخاصة بتاريخ وحاضر وكذلك توقع مستقبل الأصل الذي تقوم بالتداول عليه، وهذا يساعدك في نهاية المطاف في اتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

لذا راجع جيدًا تلك النقطة قبل اختيار تطبيق التداول الذي ستختاره، وتأكد من أدوات التحليل التي يقدمها التطبيق وهل هي سهلة التعامل معها بالنسبة لك، وسريعة الاستجابة ام لا.

إدارة رأس المال

بدون إدارة رأس المال ستجد نفسك مشتت وتحدفك أهوائك المالية يمينًا وشمالًا دون تحقيق مكسب يذكر، لهذا يجب أن تكون واضحًا من البداية بخصوص رأس مالك، وهذا عن طريق تحديد حدود لرأس مالك الذي تنوي استثماره، وفي المجمل لا تحاول المجازفة بأموال أكثر مما يمكنك خسارتها بشكل فعلي، بمعنى أكثر وضوحًا لا تتداول بأموال أنت بحاجة فعلية إليها، وتعتمد عليها لتسيير حياتك، ولكن تداول بأموال فائضة عن احتياجاتك المالية ليكون استثمارك بعيد عن الضغوط بشكل كبير.

كذلك قم بتوزيع استثمارك بشكل جيد لتقليل المخاطر بمعنى لا تجازف بكامل رأس مالك على أصل مالي واحد، ولكن وزع رأس المال الذي لديك في حسابك على أكثر من أصل مالي متنوع لكي تضمن أن تبقى بعيدًا عن المخاطر بشكل كبير. وكذلك لا تجازف بأكثر من 10% من إجمالي رأس مالك في كل صفقة تقوم بإبرامها على أي أصل مالي تقوم بالتداول عليه.

استخدم الطلبات الآلية التلقائية

قم بالاستفادة من أنواع الطلبات الآلية مثل الوقف والحد، حيث يمكن أن تساعد في تحديد نقاط الدخول والخروج تلقائيًا، وهذا بالتأكيد يجنبك التداول العاطفي الذي قد تصيب به في حالة تحقيق خسائر غير محسوبة فتدفعك العاطفة للمزيد من التداولات في محاولة تعويض الخسائر والعكس صحيح.

تعلم من الخسائر

الخسائر أمرًا وارد ولا مفر منه في سوق التداول، فمهما كانت الاستراتيجيات التي تعتمدها تبدو دقيقة للغاية، فليس من المستبعد أن تتعرض للخسائر، ولو بنسبة ضئيلة طوال فترة استثمارك، ولكن كيف تتعامل مع هذه الخسائر هو الذي سيحدد مستقبل استثمارك؟! فإذا انهرت وجريت وراء إبرام صفقات غير محسوبة لمحاولة تعويض الخسارة قد يدفعك هذا إلى مزيد من الخسائر، ولكن إذا استفدت من الخسارة التي حدثت لك عن طريق فهم الأسباب التي أدت إلى ذلك، وتحديد الدروس المستفادة من وراء ذلك ستتمكن من تجنب الخسائر المشابهة فيما بعد، فالخسارة تعتبر جزءًا مهم للغاية في عملية التعلم في عالم التداول.

متابعة الأخبار

من أهم الأمور التي تسيطر على سوق التداول وتحركاته هي الأخبار المتعلقة بالسوق العالمي والمحلي الخاص بأصل التداول، فالأحداث الاقتصادية والسياسية والعالمية قد تؤثر بشكل كامل على طبيعة تحركات الأسهم الخاصة بالأصول، لذا لتكون سابقًا بخطوة لتحركات الأسهم الخاصة بالأصول يجب أن تكون على إطلاع دائم بالأخبار الاقتصادية والأحداث الهامة التي قد تؤثر على الأسواق المالية.

التأكد من الأمان

بما أنك ستقوم بالتداول من خلال تطبيق الهاتف المحمول يجب أن تهتم بجزئية الأمان جيدًا، سواء الخاصة بهاتفك المحمول بشكل عام، أو بتطبيق التداول نفسه، فاحرص دائمًا على أمان رقمك السري الخاص بالمحمول، ومعلوماتك الشخصية ومعلومات حسابك عند استخدام تطبيقات التداول، ولا تشارك هذه المعلومات الحساسة مع أي أحد.

في النهاية، يرجى مراعاة أن التداول يحمل مخاطر، ويُفضل دائمًا التحلي بالحذر والقيام بالبحث الجيد قبل اتخاذ أي قرارات تداولية.