تسريب مثير: مقطع دعائي للعبة Gta Vi يكشف عن

تسريب مثير: مقطع دعائي للعبة Gta Vi يكشف عن

في سياق الشائعات والتسريبات الطويلة، قدمت Rockstar Games أخيرًا أول مقطع دعائي للجزء السادس من سلسلة Grand Theft Auto، والذي كان محط انتظار شديد وحقق نجاحًا باهرًا.

تسريبات GTA VI: مقطع دعائي يكشف عن جرائم حقيقية ويثير الجدل

والمقطع الدعائي الخاص باللعبة يكشف عن تفاصيل مثيرة، حيث يستعرض مشاهد من مدينة Vice City، ويشير إلى العديد من الجرائم الحقيقية التي قد تكون غير معروفة للكثيرين.

وكان من المقرر أن يتم إصدار المقطع الدعائي الأول لـ GTA VI يوم الثلاثاء الماضي (06)، ولكن تسريبًا جديدًا أجبر Rockstar Games على إطلاقه في اليوم السابق، داعية اللاعبين للتحقق منه عبر قناتها الرسمية على يوتيوب.

وإذا لم تشاهد المقطع بعد أو كنت ترغب في مراجعته قبل الانتقال إلى التفاصيل، يمكنك مشاهدته في الأسفل:

المقطع الدعائي يقدم مجموعة واسعة من المشاهد، بما في ذلك الشوارع المضاءة بأنوار النيون في Vice City ومطاردات الشرطة المثيرة. وعلى الرغم من ذلك، يبرز الفيديو أيضًا إشارات إلى مجرمين حقيقيين. ومع تاريخ Grand Theft Auto في انتقاد المجتمع الأمريكي، فإن ذلك ليس مفاجئًا أن تحمل بعض الحالات رسائل اجتماعية.

ومن بين الحالات المعروضة بشكل بارز، تبرز قصة المجرم المعروف بـ “جوكر ميامي” أو “ميامي جوكر”. يظهر الفيديو لحظة اعتقال هذا الشخص الذي يحمل العديد من الوشوم على وجهه، والذي تم بث اسمه الحقيقي لورانس سوليفان على قناة فوكس نيوز أثناء توجيهه للبنادق نحو المارة في ميامي.

 GTA VI

وبعد ظهور جوكر ميامي، يظهر في الفيديو امرأة منتصف العمر تحمل مطرقتين في الثانية 57، قائلة: “حسنًا، انظر إلى من عاد”، مشيرة إلى حادثة عام 2020 حيث دمرت امرأة تحمل مطرقتين الممتلكات العامة والخاصة.

ويبدو أن هذا الحادث كان هجومًا عنصريًا، حيث يمكن سماع المرأة وهي تصرخ “عد إلى المكسيك” تجاه الشخص الذي يصورها. ووفقًا لتقرير ABC7، تم اعتقالها ولكن تم الإفراج عنها في اليوم التالي بسبب جائحة COVID-19.”