سامسونج وجوجل تنقلبان على الجميع بسبب هذه

سامسونج وجوجل تنقلبان على الجميع بسبب هذه

بعدما أعلنت عن تشكيلة Galaxy S24 Series في شهر يناير الماضي، كشفت شركة سامسونج كذلك عن مجموعة من الميزات الجديدة المدعومة بالذكاء الإصطناعي والتي تأتي بشكل مسبق مع هذه الهواتف الثلاثة الجديدة، ومن بين هذه الميزات نجد ميزة Circle To Search. وكما أوضحنا لكم في العديد من المناسبات في الفترة الماضية، فقد تم تطوير هذه الميزة بالتعاون مع شركة جوجل التي قررت بدورها أن تجلبها للهاتفين Google Pixel 8 و Google Pixel 8 Pro.

الآن، إذا كنت تتوقع أن تواصل ميزة Circle To Search شق طريقها إلى هواتف الأندرويد التابعة للشركات الأخرى، فقد تصاب بخيبة أمل كبيرة لأن شركة سامسونج أخبرتنا نهاية هذا الأسبوع أن هذه الميزة ستبقى حصرية لأجهزتها ولأجهزة جوجل إلى غاية شهر أكتوبر المقبل على أقل تقدير، وإليك ما جاء في بيان سامسونج :

قد تصبح Circle to Search متاحة على أجهزة الأندرويد التابعة للشركات الأخرى إعتبارًا من 5 أكتوبر 2024، ولكن لا توجد تطورات جارية حاليًا لهذا الغرض.

ماذا يعني هذا التحرك المفاجئ لجوجل وسامسونج لمستقبل الأندرويد؟

سامسونج

هذه مشكلة كبيرة جدًا وحالة خطيرة من الحراسة غير المبررة للبوابة. نحن نتساءل عما إذا كانت جوجل وسامسونج تعتقدان أن الناس سيشترون هواتف Galaxy S24 أو Google Pixel 8 خصيصًا لهذه الميزة، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فما المغزى من ذلك. وتماشيا مع ذلك، فقد رأينا بالفعل العديد من التعليقات على مختلف شبكات التواصل الإجتماعي والتي تنتقد هذه الخطوة بإعتبار أنها تمثل بداية ظهور الحصريات المشتركة في عالم الأندرويد مما يفسد تلك السمعة الطيبة التي كان يمتاز بها نظام الأندرويد عن غيره من أنظمة التشغيل الأخرى.

إنه مجرد شعور مخيب للآمال إلى حد ما إزاء منظومة ( الأندرويد ) التي لطالما كانت تُوصف بأنها أكثر إنفتاحًا من منظومة آبل المُسورة. حسنًا، يبدوا أن البوابات بدأت في الظهور في عالم الأندرويد أيضًا.

وهذه ليست المرة الأولى أيضًا، فقد قامت Google و Samsung بالمثل بمراقبة أحدث الإصدارات من نظام Wear OS المخصص للأجهزة القابلة للارتداء على وجه التحديد. لا يمكننا أن نفهم هذا السلوك، فمن شأنه في نهاية المطاف أن يثير غضب شركاء جوجل الآخرين المصنعين لأجهزة الأندرويد، ولكنها مع ذلك تواصل القيام بذلك، لذا يجب أن يكون هناك بعض المنطق وراء ذلك؟ ونأمل أن يكون الأمر كذلك.

ما رأيكم في هذه الخطوة؟ هل تعتقدون أنها ستتسبب في إثارة غضب الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد مستقبلاً؟ شاركونا أرائكم في قسم التعليقات أدناه.

المصدر.